يوليواغسطس 2017سبتمبر
>>الالالالالالال
>2930311234
>567891011
>12131415161718
>19202122232425
>2627282930311
>2345678
 
 
كلمة مدير المعهد

 إنه لشرف عظيم ومسئولية أعظم أن أتحمل مسئولية إدارة معهد الكويت للدراسات القضائية والقانونية، خلفاً لقادة من أعضاء السلطة القضائية، وهو ما يثقل الكاهل ويعظم من جلل المسئولية حتى يبقى هذا الصرح شامخاً ونبراساً وضوءاً ساطعاً ينير الطريق لكافة الدارسين والمتلقين ممن لهم الصلة بالعمل القضائي والقانوني. فما بين الأمس واليوم قطع معهد القضاء تسعة عشر عاماً من البناء والتطوير والتنوير خلّدت هذه المراحل أسماء نقشها الزمن في الذاكرة بكل إعزاز وتقدير وهم كل من الأخوة:  المستشار / أحمد مساعد عبدالمحسن العجيل
والمستشار / محمد جاسم بن ناجي القناعي والمستشار / جمال حمد الشامري، حيث كانت لأفكارهم النيرة  وتخطيطهم المدروس الفضل في وصول المعهد لما هو عليه اليوم.

وبتقلدنا لإدارة المعهد في هذه الفترة التاريخية التي يمر فيها بلدنا الحبيب والمجتمع الدولي والتحولات الجذرية التي تلامس كل مناحي الحياة الإنسانية ما يدفعنا وبقوة إلى مواكبة هذه المسيرة العلمية واضعين  أمام أعيننا الهدف الأسمى في نشر المعرفة القانونية واعتماد أساليب مرتكزة على منهجية حديثه سواء على صعيد التدريب التأسيسي أو صعيد التدريب المستمر والتخصصي، بل صار لزاماً علينا أن نتجاوز مجرد تمكين المتدرب من المعارف في المجال القضائي والقانوني بل تزويده بالآليات الفنية والتطبيقية باعتبارها حجر الزاوية لحسن تطبيق النصوص والإجراءات القانونية من خلال العمل على دفع المستوى الفني للتدريب التطبيقي الميداني وتطوير البرامج التدريبية بما يتلاءم والتطور القضائي والقانوني الحديث وصبغها بصبغة عملية وتوسيع الإمكانيات والارتقاء بالقدرات المادية والمعنوية لمواجهة الطلب المتزايد والمتسارع من الدورات التدريبية التي تحتاجها كافة الجهات المعنية بخدمات المعهد.

إن كل نجاح يحققه المعهد لا يتوقف عند استمرار ما شيده الأوائل بل نطمح واثقين في العمل على نطوير مهام المعهد وتحديثها ليواكب متطلبات حاضرنا ويتطلع إليها جيلنا الواعد وخلق الكوادر الوطنية وتعميق الفكر القانوني وتشجيع البحث العلمي.

لقد أصبح المعهد بفضل الله عز وجل أولاً ثم بتعاون معالي وزير العدل والأخوة الأفاضل أعضاء المجلس الأعلى للقضاء وأعضاء مجلس إدارة المعهد على قدر كبير من التفرد في مجال الخدمات التدريبية القضائية والقانونية والمساعدة في تفعيل التعاون في شتى المجالات مع المعاهد النظيرة والجهات المعنية بالتدريب القضائي والقانوني لاكتساب الخبرات منها.

وكما عاهدنا أنفسنا عندما قبلنا هذا التكليف، فنحن نعاهد كل المهتمين بمواصلة مسيرة التميز والإنجاز بالاعتماد على الرصانة الممتزجة بالحداثة، وأن يظل المعهد مصدراً لكل نتاج أصيل وفكر بناء حتى يكبر الأمل ويتعالى الطموح.

                                             مــديــــر معـهــد الكــويــــت

                                                              للدراسات القضائية والقانونــية

                                                               وكــيــــل محــكــمة التمــيــيز

                                                            المستشار/ عادل عبدالله العيسى